رئيس الأركان الأمريكي: الوضع في أوكرانيا يشبه الحرب العالمية الأولى

(CNN)– وصف رئيس الأركان الأمريكي مارك ميلي، يوم الأربعاء، المرحلة الحالية من الحرب في أوكرانيا بأنها “معركة استنزاف شديدة للغاية، تشبه الحرب العالمية الأولى تقريبا”، مشيرا إلى أن تقدم القوات الروسية في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا “بطيئا وشاقا للغاية”.

وقال ميلي، في مؤتمر صحفي في بروكسل إلى جانب وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، إنه على الرغم من تفوق القوات الروسية من ناحية العدد في دونباس عن قوات أوكرانيا، فإن فرض روسيا سيطرتها على شرق أوكرانيا “ليس حتميا”، وتابع: “لا توجد حتميات في الحرب”، قبل أن يقر بأن “الأرقام تميل بوضوح للروس”.

وذكر رئيس الأركان الأمريكي:”ربما استولت القوات الروسية على ثلاثة أرباع مدينة سيفيرودونتسك الأوكرانية، لكن الأوكرانيين يقاتلونهم شارعا شارعا، بيتا بيتا”.

وقال: “الروس واجهوا الكثير من المشاكل، فهم لديهم مشاكل في القيادة والسيطرة، وقضايا لوجستية، وكذلك مشاكل في الروح المعنوية، فقد عانوا من فقد عدد هائل من الضحايا”.

وقلل من شأن الانتقادات القائلة بأن الولايات المتحدة لا تزود أوكرانيا بكل الأسلحة التي تطلبها، قائلاً إنه “في الحرب، لا يوجد نظام أسلحة هو الحل السحري الذي من شأنه أن يغير التوازن”.

وأضاف أنه إذا استخدم الأوكرانيون أنظمة الأسلحة التي تقدمها الولايات المتحدة وحلفاء آخرون بشكل صحيح “يجب أن يكونوا قادرين على القضاء على قدر كبير من الأهداف”.

وذكر أنه يعتقد أن أوكرانيا ستكون قادرة على مواصلة القتال، على الرغم من التقارير الإعلامية التي تقول إن حوالي 100 جندي أوكراني قتلوا ويصاب ما بين 100 و 300 شخص كل يوم، وقال ميلي: “إذا كان الهدف المراد تحقيقه هو بقاء بلدك، فإنك ستحافظ عليه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *