في إحدى أكبر القضايا بتاريخ فرنسا.. هذه توصيات الادعاء بحق 20 متهما بهجمات 2015 الإرهابية

باريس، فرنسا (CNN) – أعلن الادعاء العام الفرنسي، الجمعة، توصياته بشان الأحكام اللازمة بحق 20 شخصا مثل 14 منهم حضوريا أمام المحكمة بتهمة مشاركتهم في هجمات نوفمبر/تشرين ثاني الإرهابية عام 2015 في العاصمة الفرنسية، باريس، بما في ذلك حكم بالسجن مدى الحياة على للناجي الوحيد من الخلية المتهمة بتنفيذ الهجوم، صالح عبدالسلام.

وقالت كاميل هينتيير، إحدى أبرز محاميات الادعاء، بالنيابة عن الادعاء في نهاية جلسة الجمعة: “من الصعب على مجتمعنا المدني أن يفهم فكرة الإيمان المطلق الذي يتحول فيه الإيمان إلى قوة لتدمير الآخرين، لا يمكن السؤال عن قوة هذه الأيديولوجيا القاتلة”، حسب قولها.

وأضافت المحامية الفرنسية قائلة: “معظم الأحكام التي نطلبها ثقيلة، ثقيلة جدا”، حسب قولها.

وقد ضرب الادعاء العام المتهمين الـ20 بقوة بالفعل، مطالبا بأطول مدة سجن لمعظمهم، بما في ذلك عدد من أحكام السجن المؤبد.

واستمع المتهمون الذين حضروا الجلسة في قاعة المحكمة إلى هنتيير بصمت وبدأوا بالتحدث إلى محاميهم بعد سماع ما صدر عن الادعاء.

وكان قد حُكم على عبدالسلام بالسجن 20 عاما في بلجيكا في إبريل/نيسان من عام 2018 نظرا لانخراطه في تبادل إطلاق نار مع الشرطة البلجيكية قبل أن يُلقى القبض عليه.

وتعتبر المحاكمة التي بدأت جلساتها في 8 سبتمبر/أيلول من عام 2021، واحدة من أكبر القضايا في تاريخ فرنسا المعاصر، إذ شهدت اتهام 20 شخصا حضر منهم 14 جلسات المحاكمة بمشاركة 330 محاميا و1800 ممثل عن المجتمع المدني تقريبا، وفقا لوزارة العدل الفرنسية.

وستكون الخطوة التالية في هذه المحاكمة الماراثونية إدلاء محامي الدفاع بكلماتهم أمام المحكمة.

وسيصدر الحكم النهائي في هذه القضايا ابتداء من 29 يونيو/حزيران الجاري، وفقا ما قاله مكتب المدعي العام الفرنسي المختص بقضايا الإرهاب لـCNN.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *